منتديات الجزائر الجديدة

مرحبا بك أخي العزيز اذا كنت عضوا تفضل بتسجيل الدخول واذا كنت زائرا نتشرف بتسجيلك معنا
منتديات الجزائر الجديدة

الجزائر على النت

لكل الزوار هذا أفضل موقع ربح من النت عربي http://www.klikot.com/ar/SignUp.aspx?advertiser_id=1155961

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الأربعاء يوليو 31, 2013 2:08 pm

تصويت


    بحث حول التلوث

    شاطر
    avatar
    الحصان الأسود
    مميز
    مميز

    عدد المساهمات : 57
    نقاط : 2943
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/12/2010
    العمر : 28

    بحث حول التلوث

    مُساهمة من طرف الحصان الأسود في السبت ديسمبر 18, 2010 2:47 pm

    التلوث هو إدخال الملوثات في البيئة التي تسبب عدم الاستقرار والاضطراب، أو الضرر للنظام البيئي أي الأنظمة الفيزيائية للكائنات الحية.[1] والتلوث يمكن أن يتخذ شكل المواد الكيميائية، أو الطاقة، مثل الضوضاء والحرارة أو الطاقة الضوئية. قد تكون الملوثات وعناصر التلوث مواد أو مصادر طاقة خارجية، أو قد تحدث بشكل طبيعي. وعندما تحدث بصورة طبيعية، إأنها تعتبر ملوثات عندما تتجاوز المستويات الطبيعية.التلوث في كثير من الأحيان يصنّف إلى نوعان؛ تلوث مصدره نقطة أو تلوث ليس مصدره نقطة. أصدر معهد بلاكسميث قائمة بأكثر الأماكن تلوثاً في العالم. وفي أعداده عام 2007، احتلت المراتب العشر الأولى على القائمة أماكن في أذربيجان وأوكرانيا وبيرو وروسيا وزامبيا والصين والهند.
    أسباب التلوث البيئي

    1. التقدم الصناعي.
    2. الزراعة المكثفة.
    3. تزايد السكان.


    مظاهر التل
    وث البيئي

    1. الأمطار الحمضية.
    2. الموت البيولوجي للأنهار والبحيرات.
    3. استنزاف طبقة الأوزون.
    4. ارتفاع درجة حرارة الكون (ظاهرة البيوت الزجاجية).
    5. زحف التصحر.
    6. التلوث السمعي والتلوث البصري والتلوث الحراري.

    التاريخ
    ما قبل التاريخ

    منذ العصر الحجري القديم كان للجنس البشري بعض التأثيرات على البيئة أثناء القدرة على توليد النار المكتسبة. أدت صناعة الأدوات في العصر الحديدي إلى شحذ المعادن (Grinding machine|metal grinding)إلى رقائق صغيرة، ونتج عن ذلك تراكمات طفيفة من المواد التي من السهل انتشارها بدون ترك تأثيرًا كبيرًا.النفايات البشرية قد تلوث مصادر المياه أو الأنهار إلى حد ما.ولكن في الغالب ساد التوقع أن هذه التأثيرات يمكن أن تتضاءل في عالم الطبيعة.
    الثقافات القديمة

    زادت الحضارات المتقدمة الأولى لبلاد ما بين النهرين، في مصر، الهند، الصين، بلاد فارس، اليونان وروما من استخدام المياه لتصنيع السلع ،مما زاد من إنشاء المعادن المقلدة لإشعال نيران الحطب والجفت ولأغراض أكثر تفصيلا (على سبيل المثال، السباحة، والتدفئة). اتضح أن تشكيل المعادن هو السبب الرئيسي في خلق مستويات التلوث الهوائية تشير العينات المأخوذة من الأنهار الجليدية في غرينلاند إلى زيادة التلوث الهوائي المرتبط بإنتاج المعادن اليونانية، الرومانية والصينية [2].ومع ذلك، في هذا الوقت من المحتمل أن مقياس النشاط الأعلى لم يعطل النظم البيئية.
    في العصور الوسطى

    من المحتمل أن تكون العصور المظلمة الأوروبية في أوائل العصور الوسطى قد اعتقدت أن من الممكن الحد من انتشار التلوث على نطاق واسع، في النشاط الصناعي الضار وعدم النمو السريع للسكان.ازداد النمو السكاني قرب نهاية العصور الوسطى وتركز أكثر داخل المدن، مما خلق تجاويف للتلوث بسهولة واضحة.في بعض الأماكن كان من الممكن التعرف على مستويات تلوث الهواء على أنها مسائل تتعلق بالصحة، وتلوث المياه في المراكز السكانية وكان بيئةً جديةً لإانتقال عدوى المرض من الفضلات البشرية الغير معالجة. كان السفر وانتشار المعلومات على نطاق واسع أقل شيوعًا، وعدم وجود سياق أعم من ذلك للنظر في العواقب المحلية وأخذ التلوث بعين الاعتبار.نشأ تلوث الهواء إلى حد كبير من حرق الخشب والذي كان من الضروري تهويته بصورة صحيحة.كان التلوث التعفني أو التسمم من مصدر مياه الشرب النظيفة مهلكًا بسهولة شديدة، والتلوث لم يكن مفهومأ جيدا. التلوث التعفني والتلوث ساهما إلى حد كبير في الطاعون الدبلي.
    اعتراف رسمي

    ولكن زيادة النمو السكاني تدريجيا وانتشار العمليات الصناعية الأساسية شهدت ظهور حضارة بدأ يكون لها أكبر تأثير جماعي على المناطق المحيطة بها. كان من المتوقع أن تحدث بدايات الوعي البيئي في الثقافات الأكثر تقدمًا، وخاصة في المراكز الحضرية الأكثر كثافة. الإجراءات الرسمية الأولى المضمونة التي نشأت في العالم الغربي كان الأساس الجذري فيها: الهواء الذي نتنفسه. أقدم الكتابات المعروفة والتي اهتمت بالتلوث كانت الأطروحات الطبية العربية التي كتبت ما بين القرن التاسع والقرن الثالث عشر، كتبها أطباء مثل الكندي، قسطه ابن لوقا، محمد بن زكريا الرازي، ابن الجزار، التميمي، المسيحي، ابن سينا، علي بن رضوان، ابن جمي Jumay، إسحاق إسرائيلي بن سليمان، عبد اللطيف، ابن القف، وابن النفيس. شملت أعمالهم عددًا من المواضيع ذات الصلة مثل تلوث الهواء، تلوث المياه، تلوث التربة، النفايات الصلبة، سوء التعامل، والتقييمات البيئية لبعض المحليات.[3] ملك انكلترا إدوارد الأول منع حرق الفحم البحري بإعلان في لندن في عام 1272، بعد أن شكل دخان الحرق مشكلة.[4][5] ولكن الوقود كان شائعًا جدًا في انكلترا وقد حصلت الأسماء الأولى منه على هذا الأسماء لأنها من الممكن أن تكون قد نقلت من بعض الشواطئ بواسطة العربة اليدوية. يمكن أن يستمر وجود تلوث الهواء وأن يصبح مشكلة في انكلترا، وخصوصا في وقت لاحق من خلال الثورة الصناعية، وتوسيع نطاقها في الآونة الأخيرة مع ضرر الدخان الكثيف الكبير لعام 1952. كما سجلت هذه المدينة ذاتها واحدة من الحالات القصوى في وقت سابق من مشاكل نوعية المياه مع التلوث الشديد (بالإنكليزية: Great Stink) على نهر التيمز (بالإنكليزية: Thames) في عام 1858، والتي أدت إلى بناء من شبكة لندن للصرف الصحي بعد ذلك بفترة قصيرة. كانت الثورة الصناعية السبب الرئيسي الذي ولد منه تلوث البيئة كما نعرفه اليوم. أثارت إقامة عدد كبير من المصانع واستهلاك كميات هائلة من الفحم الحجري وغيره من أنواع الوقود الأحفوري تلوثًا للهواء بشكل لم يسبق لها مثيل. أضاف كبر حجم التصريفات الصناعية والكيميائية إلى زيادة حجم الفضلات البشرية غير المعالجة. كانت شيكاغو وسينسيناتي المدينتين الأمريكيتين الأوليتين في سن قوانين لضمان نظافة الهواء في عام 1881. مدن أخرى في أنحاء البلاد تعاقبت حتى وقت مبكر في القرن العشرين عندما أنشيء مكتب التلوث الجوي لفترة قصيرة برعاية وزارة الداخلية. الضباب الدخاني الشديد الأحداث التي شهدتها مدن لوس انجليس ودونورا، بنسلفانيا في أواخر الأربعينيات، بمثابة تذكير آخر العام.[6]
    الوعي المعاصر
    التلوث أصبح قضية شعبية بعدالحرب العالمية الثانية، في أعقاب الحرب الذرية وتجاربه أثبتت أخطار التسرب الإشعاعي.ثم قتل ما لا يقل عن 8000 شخص في لندن عام 1952 م في الحدث الكارثي التقليدي ضرر الدخان الكثيف العظيم (Great Smog) عزز هذا الحدث الكبير بعض من أول التشريعات البيئية الحديثة، قانون الهواء النظيف (Clean Air Act) لعام 1956. بدأ التلوث بلفت اهتمام الرأي العام في الولايات المتحدة بين منتصف الخمسينيات وأوائل السبيعينيات، عندما أصدر الكونجرس قانون مكافحة الضوضاء (Noise Control Act)، قانون الهواء النظيف (Clean Air Act)، قانون الماء النظيف (Clean Water Act) والقانون الوطني للسياسة البيئية (National Environmental Policy Act). ساعد سوء نوبات التلوث المحلي على زيادة الوعي.أدى الحظر المفروض على ثنائي الفينيل متعدد الكلور (PCB) الغارق في نهر هَدْسُن من وكالة حماية البيئة (EPA) على استهلاك أسماكه في عام 1974.تلوث اليوكسين على المدى الطويل الديوكسين (dioxin) في قناة الحب (Love Canal) الذي بدء عام 1947 أصبح خبرا وطنيًا في عام 1978 وأدت إلى الممتاز (Superfund) تشريعات الممتاز لعام 1980.ساعدت الإجراءات القانونية في التسعينيات في تسليط الضوء على إصدارات الكروم 6 (Chromium-6) في كاليفورنيا (California) -- البطل الذي اشتهرت ضحاياه.تلوث الأرض الصناعية أدت إلى ارتفاع اسم براونفيلد (brownfield)، وهو مصطلح شائع الآن في تخطيط المدينة (city planning).تم حظر دي دي. تي (DDT) في معظم العالم المتقدم بعد كتاب راشيل كارسون الربيع الصامت (Silent Spring). قدم تطور العلوم النووية التلوث الإ شعاعي (radioactive contamination)، والذي يمكن أن يبقى مشعًا وفتاكًا لمئات الآلاف من السنين.تم تسمية بحيرة Karachay (Lake Karachay)، من قبل معهد الرصد العالمي (Worldwatch Institute) بـ "المكان الأكثر تلوثاً" على الأرض، وكان يستخدم بمثابة موقع يتخلص من خلاله الاتحاد السوفياتي في فترة الخميسينيات والستينيات قد تحصل منطقة تشيليابينسك في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية (انظر الإشارة أدناه) على المركز الثاني بكونها "المكان الأكثر تلوثا على هذا الكوكب". أكملت الأسلحة النووية (Nuclear weapons) فحصها في الحرب الباردة (Cold War)، وأحيانا بالقرب من المناطق المأهولة بالسكان، خاصة في مراحل مبكرة من تطورها.حصيلة عدد السكان الأكثر تضررا ونمو هذا العدد منذ ذلك الحين في فهم التهديد الحرج الذي تشكله القوة الإشعاعية على الصحة البشرية النشاط الاشعاعي (radioactivity) كان أيضًا له مضاعفات محظورة لارتباطه بالطاقة النووية (nuclear power). على الرغم من الرعاية الفائقة التي تعطى لهذه الصناعة، إلا أن الكوارث المحتملة التي حدثت مثل تلك الحوادث في ثري مايل آيلند (Three Mile Island) وتشيرنوبيل (Chernobyl) تشكل شبحًا عامًا من عدم الثقة.واحد من الموروثات التي تركتها التجارب النووية (nuclear testing) قبل أن تحظر معظم أشكالها (most forms were banned)كان أن رفع مستويات الإشعاعات الخلفية (background radiation). أظهرت الكوارث الدولية، مثل نسف أموكو كاديز (Amoco Cadiz) ناقلة نفط قبالة الساحل بريتاني في عام 1978 وكارثة بوبال في عام 1984، أظهرت هذه الأحداث العالمية حجم الجهود المرغوبة للتصدي لها البنية الطبيعية للغلاف الجوي والمحيطات الغير محدودة تعذرت اجتناب مسببات وجود آثار التلوث على مستوى الكوكبي مع قضية التحذير العالمي.في الآونة الأخيرة وصف مصطلح الملوثات العضوية الثابتة (persistent organic pollutant) (الملوثات العضوية الثابتة POP) مجموعة من المواد الكيميائية مثل الاثير ثنائي الفينيل متعدد البروم (PBDE) و(PFC) وغيرها.وإن كانت آثارها لا تزال أقل فهمًا نظرًا لعدم وجود بيانات تجريبية، وقد اكتشفت في مختلف الأماكن البيئية لبعيدة عن النشاط الصناعي، مثل المنطقة القطبية الشمالية، مما يدل على التراكم الأحيائي ونشرها بعد فترة وجيزة نسبيا من استخدامها على نطاق واسع. الأدلة المتزايدة على التلوث المحلي والعالمي، وزيادة معرفة العامة مع مرور الوقت أثارت حماية البيئة (environmentalism) وحركة الدفاع عن البيئة، والتي تسعى للحد من عادة تأثير الإنسان على البيئة.
    السيطرة على التلوث

    السيطرة على التلوث هو مصطلح يستخدم في الإدارة البيئية (environmental management).وهذا يعني سيطرة (emissions) والنفايات السائلة (effluents) في الهواء أو الماء أو التربة.ان عدم السيطرة على التلوث، والنفايات الناتجة عن الاستهلاك، والتدفئة، والزراعة، والتعدين، والصناعة التحويلية والنقل وغيرها من الأنشطة البشرية، المتراكمة أو المتفرقة، ستؤدي إلى فساد وتدهور في البيئة (environment).في التسلسل الهرمي للضوابط، منع التلوث (pollution prevention) والتقليل من النفايات (waste minimization) مرغوبان أكثر من السيطرة على التلوث.


    _________________
    avatar
    c.ronaldo
    العضو الذهبي
    العضو الذهبي

    عدد المساهمات : 1143
    نقاط : 5621
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/09/2009

    رد: بحث حول التلوث

    مُساهمة من طرف c.ronaldo في السبت ديسمبر 18, 2010 2:54 pm

    شكرا لك
    بحث جيد
    لكننا انجزناه
    هههه
    شكرا على المجهود
    avatar
    نجمة بودبوز 7
    العضو الذهبي
    العضو الذهبي

    عدد المساهمات : 1002
    نقاط : 4218
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010

    رد: بحث حول التلوث

    مُساهمة من طرف نجمة بودبوز 7 في السبت ديسمبر 18, 2010 5:07 pm

    شكرا أخي
    وياريت اتجيبولي بحث حول كارل ماركس في التفكير الإجتماعي لكن
    بالمراجع والمصادر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 4:44 am